معلومات عن الالتهاب الكبدي الوبائي ب

تعريفات خاصة بإلتهاب الكبد (ب)

الإيدز: هو نقص المناعة المكتسبة، يرجع سبب الإصابة بالإيدز إلى ڤيروس يعرف بڤيروس نقص المناعة في الإنسان (HIV). ينتقل من شخص لآخر من خلال الدم المصاب بالڤيروس و سوائل الجسم عن طريق العلاقات الجنسية دون استخدام واقي طبي أو الاستخدام المشترك للإبر.

إلتهاب الكبد (ب) الحاد: (ب)90% من المصابين بإلتهاب الكبد (ب) تكون إصابتهم حادة. و يتم شفاء معظم المصابين تلقائياً، وبدون وجود مشاكل صحية1 طويلة المدى.

مضادات الڤيروسات: أحد أنواع العلاجات المتاحة لإلتهاب الكبد (ب) المزمن. وتحد مضادات الڤيروسات من قدرة ڤيروس (ب) على التكاثر (الاستنساخ).

إختبار الدم الخاص بإلتهاب الكبد (ب): يسحب منك الطبيب المعالج كمية صغيرة من الدم لكي يحدد إذا كنت مصابا بڤيروس إلتهاب الكبد (ب).

سوائل الجسم: هي سوائل تنتقل من شخص لآخر من خلال ممارسة الجنس أو مشاركة الآخرين في استخدام الإبر والمتعلقات الشخصية. سوائل الجسم تشمل السائل المنوي، وسوائل المهبل، واللعاب.

إلتهاب الكبد (ب) المزمن: حوالي 10% من المصابين بڤيروس إلتهاب الكبد (ب) تكون إصابتهم مزمنة.2 هذا يعني أنهم قد يعانوا من الإصابة مدى الحياة. و دون علاج، من الممكن أن يؤدي إلتهاب الكبد (ب) المزمن إلى الإصابة بأمراض خطيرة بالكبد.

إلتهاب الكبد (أ)(A): إلتهاب كبدي بسبب الإصابة بڤيروس الكبد (أ). وبشكل عام، تنتقل العدوى بالڤيروس عن طريق الفم بواسطة تلوث الأيدي ببراز شخص مصاب أو تلوث مياه الشرب بفضلات آدمية. و يحدث ذلك عادة بسبب العادات الصحية السيئة مثل عدم غسل اليدين بعد الذهاب إلى الحمام.

إلتهاب الكبد (ب)(B): إلتهاب كبدي بسبب الإصابة بڤيروس الكبد (ب) وهو أحد أكثر الأمراض المعدية انتشارا في العالم. وينتقل من شخص لآخر من خلال الدم المصاب بالڤيروس وسوائل الجسم.

إلتهاب الكبد (سي)(C): إلتهاب كبدي بسبب الإصابة بڤيروس الكبد (سي). وينتشر بشكل عام من خلال عمليات نقل الدم. وفي معظم بلدان العالم، يتم فحص دم المتبرعين قبل إجراء عملية نقل الدم.

إلتهاب الكبد (د)(D): إلتهاب كبدي بسبب الإصابة بڤيروس الكبد (د). لكي يعيش ڤيروس (د) يحتاج إلى وجود ڤيروس (ب). أحياناً، يعاني المصابون بإلتهاب الكبد (ب) من إلتهاب الكبد (د) لأن كليهما ينتقلان من خلال الدم وسوائل الجسم.

إلتهاب الكبد (هـ)(E): إلتهاب كبدي بسبب الإصابة بڤيروس الكبد (هـ) وهو مشابه لڤيروس إلتهاب الكبد (أ). وينتشر عن طريق الفم بواسطة تلوث الأيدي ببراز شخص مصاب أو تلوث مياه الشرب بفضلات آدمية.

HIV: يرمز الـHIV إلى ڤيروس نقص المناعة في الانسان و هو الڤيروس الذي يسبب الإيدز و ينتقل من خلال الدم الملوث وسوائل الجسم.

جهاز المناعة: يوجد جهاز المناعة في جميع خلايا وأعضاء الجسم. جهاز المناعة هو جهاز الدفاع عن الجسم و يقوم بمحاربة أية إصابات أو إلتهابات بالجسم.

الإنترفيرون: نوع من العلاج لإلتهاب الكبد (ب) المزمن ويعمل على تنشيط جهاز المناعة ليكافح الڤيروس.

الحقن داخل الوريد: علاج عن طريق إعطاء أدوية أو سوائل داخل الوريد مباشرة للمصابين بالمرض.

الكبد: هو أكبر وأحد أهم الأعضاء في الجسم. يخزن الكبد الدهون والسكريات و الفيتامينات والأغذية الأخرى التي يحتاجها الجسم في عملياته الحيوية ويساعد أيضاً في تخلص الجسم من السموم.

أمراض الكبد: هذا المصطلح يستخدم لتعريف العديد من الأمراض والاضطرابات التي تتسبب في توقف الكبد عن القيام بوظائفه أو جعل الكبد يقوم بوظائفه ولكن بشكل غير سليم.

زرع الكبد: تحدث عملية زرع الكبد عندما يتم استبدال الكبد المريض بكبد آخر سليم من أحد المتبرعين بالأعضاء.

أعراض إلتهاب الكبد (ب): تشمل الإجهاد، الغثيان، آلام المعدة، فقدان الوزن، كما تشمل عدم الشعور بالجوع والشعور بآلام المفاصل. ولدى بعض المصابين، تشمل الأعراض إصفرار بالجلد و إصفرار في بياض العين، البول الداكن، البراز يكون أبيض اللون. حوالي 30% فقط من المصابين بإلتهاب الكبد (ب) تظهر عليهم أعراض3 الإصابة.

تطعيم إلتهاب الكبد (ب): تطعيم لمنع الإصابة بإلتهاب الكبد (ب) وهو غير متاح في كل البلدان. وتطعيم إلتهاب الكبد (ب) لا يكون فعالا إذا كنت قد أصبت مسبقا بالڤيروس.

علاجات إلتهاب الكبد (ب): هناك نوعان من العلاجات لإلتهاب الكبد (ب) المزمن: مضادات الڤيروسات والإنترفيرون. تعمل مضادات الڤيروسات على الحد من قدرة الڤيروس على التكاثر (الاستنساخ). يعمل الإنترفيرون على مساعدة جهاز المناعة في مكافحة الإصابة.

المقاومة: تحدث المقاومة عندما يتوقف تأثير العلاج نتيجة أن الڤيروس يعمل على تطوير المناعة ضده.

السميات: سموم يفرزها الجسم. وقد تتسبب السميات في حدوث الأمراض.

ممارسة الجنس دون حماية: ممارسة الجنس دون استخدام عازل طبي (واقي ذكري) يساعد على وقف انتشار الإصابة من شخص لآخر.

الڤيروس: عامل معدي صغير الحجم جداً ولا يرى بالعين المجردة. لديه القدرة على التكاثر (الاستنساخ) داخل خلايا الجسم مما يسبب المرض.

الحمل الڤيروسي: كمية الڤيروس الموجودة بالدم. كلما انخفضت كمية الڤيروس بالدم، كلما تضاءلت فرص الإصابة بأمراض الكبد الخطيرة.



References

1 Hepatitis B Foundation, http://www.hepb.org/patients/general_information.htm, accessed 1 August 2007
2 World Health Organization, http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs204/en/, accessed 1 August 2007
3 Center for Disease Control, http://www.cdc.gov/ncidod/diseases/hepatitis/b/fact.htm, accessed 1 August 2007