معلومات عن الالتهاب الكبدي الوبائي ب

هل أستطيغ منع الإصابة بڤيروس الكبد (ب)؟

كيفية الوقاية من الإصابة بڤيروس (ب)

إن التطعيم ضد ڤيروس (ب) هو أفضل طريقة لتجنب الإصابة به. و التحليل متوفر في مصر و يمكن اجراؤه بمعاهد الكبد أو بمعامل التحاليل الخاصة.

في أوروبا، نجد أن برامج التطعيم تختلف من دولة لأخرى. فمثلاً بعض الدول، مثل فرنسا وألمانيا لديها برامج تطعيم قومية خصيصا للأطفال الرضع بينما في دول أخرى مثل هولندا والمملكة المتحدة، لا تتوافر برامج تطعيم شاملة من أي نوع.

إذا سبق لك أن تعرضت للڤيروس ، فإن التطعيم لن يمنع تتطور الإصابة.

نظراً لأن ڤيروس (ب) ينتقل من خلال الدم وسوائل الجسم، فهناك عدة طرق تساعد على الوقاية منه:

تجنب مشاركة الآخرين في استخدام المتعلقات الشخصية والتي تشمل: أمواس الحلاقة، فرش الأسنان، الحلقان، قصافات الأظافر
إذا ذهبت إلى الحلاق، تأكد من نظافة أمواس الحلاقة
تجنب تعاطي المخدرات و مشاركة الإبر أو الحقن الآخرين
إذا كنت طبيبا أو تعمل في مجال الرعاية الصحية، ينبغي أن تتبع الإجراءات الصحيحة عند استخدام الإبر والتخلص منها


إذا كنت تعتقد أنك مصاب بڤيروس (ب)، فعليك أن تذهب إلى الطبيب المعالج وتجري إختبار الدم الخاص بڤيروس الكبد (ب) هذه هي الطريقة الوحيدة للتأكد مما إذا كنت مصابا بڤيروس (ب) وتذكر دائماً أن تتبع النقاط المشار إليها أعلاه لكي تتجنب الإصابة بإلتهاب الكبد (ب).