معلومات عن الالتهاب الكبدي الوبائي ب

من الذي يصاب بإلتهاب الكبد (ب) ؟

أسباب الإصابة بڤيروس الكبد (ب)

إن ڤيروس الكبد (ب) هو مشكلة صحية عالمية خطيرة ويمكن لأي فرد أن يصاب به إذا لم يكن قد تناول التطعيم.

هناك حوالي 2 مليار فرد على مستوى العالم مصابين بڤيروس الكبد (ب)1 ، منهم حوالي 90% إصابتهم بڤيروس الكبد (ب) حادة، وسوف يشفون منه تماماً2. ومع ذلك، فهناك حوالي 350 مليون فرد إصابتهم بڤيروس الكبد (ب) مزمنة، مما يعني أنهم قد يعانون من الإصابة مدى الحياة3. و تؤدي الإصابة بڤيروس الكبد (ب) إلى وفاة أكثر من مليون شخص حول العالم كل عام4.

أكبر عدد لحالات الإصابة بڤيروس الكبد (ب) توجد لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 25-44 عاماً، تليها الفئة العمرية ما بين 15-24 عاماً5. بالإضافة إلى ذلك فإن معدل الإصابة بڤيروس الكبد (ب) بين الرجال ثلاثة أضعاف معدل إصابة النساء6.

وهناك بعض المناطق المختلفة حول العالم والتي ينتشر فيها ڤيروس الكبد (ب) بمعدل أكثر من المتوسط مثل أفريقيا وآسيا وبعض المناطق الجنوبية والشرقية بأوروبا، حيث تبلغ نسبة الإصابة المزمنة بڤيروس الكبد (ب) حوالي 10% من السكان.7

في بعض المناطق الأخرى من العالم مثل أمريكا الشمالية وشمال أوروبا، فإن نسبة ضئيلة من السكان يعانون من الإصابة بڤيروس الكبد (ب) وهذا يرجع إلى أن معظم السكان في تلك المناطق قد تم تطعيمهم ضد ڤيروس الكبد (ب) فور الولادة8.

في مصر تبلغ نسبة الإصابة بڤيروس الكبد (ب) حوالي 4% من إجمالي عدد السكان و من أكثر الطرق شيوعا لإنتقال الإصابة ............ بالإضافة إلى ذلك، ففي أوروبا يبلغ عدد المصابين بڤيروس الكبد (ب) حوالي 15 مليون نسمة9.

يمكن أن يصاب أي فرد بڤيروس الكبد (ب) لأن الڤيروس ينتقل عن طريق الدم وسوائل الجسم وهناك العديد من الطرق التي يمكن أن يصاب الفرد من خلالها. و تشمل طرق إنتقال ڤيروس (ب) الآتي:

إذا كانت الأم مصابة بڤيروس (ب). السيدة الحامل المصابة بڤيروس (ب) يجب عليها أن تسأل الطبيب عن تطعيم طفلها فور الولادة لحمايته من الإصابة.
من خلال المعاشرة الزوجية مع المصابين بالمرض. إن المصابين بڤيروس (ب) قد لا تظهر عليهم أعراض المرض، لذلك من المهم دائماً استخدام العازل الطبي (الواقي الذكري).
الأفراد الذين يتعاطون المخدرات، ويشاركون الآخرين في الحقن والإبر.
في بعض المناطق، يمكن أن يصاب الأفراد بڤيروس (ب) من زيارتهم للحلاقين الذين لا يستخدمون أمواس حلاقة نظيفة.
الأفراد الذين يعيشون في نفس المنزل مع شخص مصاب بالڤيروس، فإذا كنت تعيش مع شخص مصاب، فيجب عليك توخي الحذر و عدم مشاركة استخدام المتعلقات الشخصية مثل أمواس الحلاقة و فرش الأسنان.
في بعض الحالات، قد يصاب الأفراد بالڤيروس أثناء تلقي العلاج بالمستشفى.
إن الأطباء و العاملين بمجال الرعاية الصحية معرضون أيضاً لخطر الإصابة بڤيروس الكبد (ب)، وينبغي عليهم أن يتبعوا الاحتياطات المناسبة لحماية أنفسهم.



References

1 World Health Organization, http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs204/en/, accessed 20 June 2007
2 Hepatitis B Foundation, http://www.hepb.org/patients/acute_vs_chronic.htm, accessed 20 June 2007
3 World Health Organization, http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs204/en/, accessed 20 June 2007
4 Hepatitis B Fact Sheet No. 204, World Health Organization Online Media Centre, accessed 16 January 2007
5 Microbes without Borders: Key Facts on Infectious Diseases in Europe, "Highlights from ECDC’s Annual Report on Infectious Diseases in Europe", 2007
6 Microbes without Borders: Key Facts on Infectious Diseases in Europe, "Highlights from ECDC’s Annual Report on Infectious Diseases in Europe", 2007
7 World Health Organization Media Centre, http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs204/en/, accessed 13 June 2007
8 Zoulim F. Virgil Presentation EASL 2005, http://www.virgil-net.org/about-virgil/virgileasl2005.ppt, accessed 1 August 2007 9 World Health Organization Media Centre, http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs204/en/, accessed 27 July 2007